شبكة عشاق الكرة

مرحبا زائرنا العزيز،نفتخر بأن تكون واحدا من لاعبينا الجدد؛فأهلا وسهلا بك

كل الكرة هنا

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 16 بتاريخ الخميس يوليو 18, 2013 7:28 am


    ][ ... كــامـل الأوصـاف فـتـنـي ... ][

    شاطر
    avatar
    ذئب هلالي
    لاعب إحتياطي

    ][ ... كــامـل الأوصـاف فـتـنـي ... ][

    مُساهمة  ذئب هلالي في الأربعاء مارس 18, 2009 4:07 pm

    السلام عليكم

    أن تمتلك اللاعب الكبير يعني أن لديك ميزة عن الآخرين وأن تمتلك أكثر من لاعب كبير أصبحت لديك الميزات فتصبح مطالبا بالبطولات وتزداد الضغوط عليك خصوصا إذا كان الفريق يمتلك التاريخ العريق... هذا حال كل مدرب لأي فريق كبير كان هو مطالب بالبطولات أو المراكز العالية على أقل تقدير ولا شك في هذا الكلام لأن الجماهير لا ترحم دائما وطموحها أعلى من قدرات فريقها ... أما أن تمتلك اللاعبين العاديين و التاريخ الصغير فأنت بالتأكيد مطالب كمدرب بالبقاء ويعتبر إنجازا عند بعض الفرق .


    لكن ماذا لو كان الفريق يمتلك لاعبين عاديين وموارد مالية عادية إلا أنه لديه التاريخ العريق لديه تاريخ الكبار يمتلك الأهمية لأنه عملاق بإنجازاته السابقه يصبح المدرب مطالبا بأشياء لم توفر له أسبابها يطالب بالنجاح ولا شيء غيره ... لو كان هذا الشيء حدث مع مدرب عادي لفشل ولم يكمل التحدي لكن هذا الشيء ليس في قاموس الداهية الأسكتلندي.



    نعم هو ديفيد مويس العبقري الذي حول إيفرتون من فريق يقبع في المركز الـــ 15 عند إستلامه لهم إلى المركز الـــ 7 في موسم 2002\2003 يكفي أنه حصل على جائزة أفضل مدرب في البريمر عامين هما 2003 و 2005 ووصل بفريقه للابطال متقدما على الليفر الذي حصل على التشامبيونز في تلك السنة هو لايمتلك اللاعبين الكبار هو يمتلك مجموعة كونها وبناها بنفسه جعلها تحقق أشياء لم تكن مطالبة بها خصوصا في هذا الموسم قدم مسيرة كبار فعلا والمتابع للفريق يعرف قيمة الأوجاع التي مر بها هذا الموسم فهو يقدم المستويات المذهلة وهو يمر بإصابات لأهم لاعبيه وهو بالطبع لايمتلك اللاعب البديل للاعبيه الكبار الذين فقدهم .



    لديك أرتيتا إذا أنت محظوظ لاعب يملك وسط الملعب في أي لقاء كان وهو أساس إيفرتون فقده مويس لنهاية الموسم ولا بد من ذكر فقدانه أيضا لأهم أعمدة الهجوم لديه أتحدث عن النيجيري ياكوبو إجبيني و لا أنسى المبدع الشاب فيكتور إنيتشيبي لاعبين لديهم الكثير في دعم فريقهم هجوميا وأيضا يمكن الأخذ بالإعتبار أن ساها غير موجود لإصاباته التي لا تتوقف لكن الفريق واصل الإبداع ولم يتوقف .



    بمثل هذا الوسط سجل الأهداف وفاز إيفرتون هو لم يعد يملك المهاجمين لكنه قام بجعل لاعبي الوسط هدافين ... بفلايني الشاب الذي يعتبر صاحب أكبر صفقة في تاريخ النادي وكاهيل المذهل قاد فريقه لمركز ينافس على مقعد بالتشامبيونز وقد أتى بجو الذي كان مرميا في إحتياط السيتزن لكنه أعاد إكتشافه من جديد وفي أول لقاءاته سجل هدفين.

    هذا في الهجوم أما في الدفاع فقد حول المدافع الذي عرف بقوة قدمه وربما أنه جيد بعض الشيء في الدفاع إلى أحد أفضل خمس مدافعين في البريمر حول جاقليكا إلى أساسي في منتخب الأسود الثلاثة أما الحكاية الأخرى باينز لاعب المرور من أمامه أصبح يحتاج إلى مجهود وذكاء كبيرين تطور اللاعب كثيرا كل هذا قام بتغييره مويس وبدون دفع المبالغ الكبيرة وصل للكثير بل إنه الآن في المربع الذهبي للكأس الإنجليزية .



    ديفد مويس وفيل جاغليكا الأفضل في الدوري الإنجليزي لشهر فبراير الماضي


    ومازال لدى مويس الكثير ليحققه ... ربما ليس في هذا الموسم ربما المواسم القادمة تحمل لنا شيئا معها


    عـــن الــبريــمــر ...

    * الرباعية الأخيرة أثبتت للجميع أن المان يو يمكن هزمه ... أعتقد أن اليونايتد سيفقد بعض الثقة وقد نرى تعثرهم في الجولات القادمة.

    * هيدينك فاز في جميع لقاءاته وغير الفريق وأكد لسكولاري أن التجديد في التفكير دائما مفيد.

    * زولا يسير بخطى ثابته وهو شبه منفرد على المركز السابع .

    * يبدو أن ويست بروم أول الهابطين هذا الموسم .

    * ستيف بروس إعتمد على العرب ولم يفلح الفريق في التسجيل لكن غير العرب و من ليسوا بمهاجمين أعادوا الفريق للإنتصارات.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 21, 2018 3:40 am